من نحن؟

“منصة لن تسير لوحدك”، منصة تطوعية أسست لمشاركة قصص النساء التي ارتدت الحجاب في أي جزء من حياتها ، خلعت الحجاب ، اختبرت ضغط الحجاب بطرق مختلفة و كافحت في هذا الإتجاه حتى الآن. تم تأسيس المنصة من خلال الإلتقاء معا عبر الإنترنت لتكاتف معهن و لإطلاع على قصصهن، و تم التأسيس من قبل الأشخاص الذي كافح في نفس الإتجاه شخصياً و دعم هذه النساء.  

إذا كنت خائفة أيضا من

الأشياء التي ستختبرينها عندما تقولين “لا”…

من تلك النزاعات التي ربما مررت بها، والتي لا تستطيعين أن تجترئي على عيشها مرة أخرى…

من إيذاء أمك أو أختك أو إبنتك التي لم ترغب أبدًا في لمس حياتهن بالشر ، حتى لو لم تستطيعي أن تمسي حياتهن بالخير…

و من والدك، أو زوجك أو أخيك الذي حاولت تبرئته في داخلك قائلا: “لقد تُربي هكذا ، يعرف أن هذا هو الصحيح”…

من تجارب أختك أو صديقتك التي حاولت و هُزمت…

من عقلك المشوش للغاية، عندما تكتشفين أن حياة مختلف ممكنة…

من الإجابات التي تواجهينها عندما تسألين نفسك “ما الذي يمكن أن يكون أسوأ؟”…

من صوتك الداخلي القاسي الذي يقول “كلما رغبت في أكثر، ستخسر أكثر”…

و من حياتك الجديدة و المجهولة التي لا تعرف كيفية إدارةها..

إذا كنت تفكرين في كل هذا ، لا تستطيعين أن تقرري أو ترغبين في مشاركة أفكارك ، اكتبي إلينا.

نحن نهتم بهذا لأننا نريد أن نكون أكثر مرئي. 

سواء كنت مجهولة الهوية أو بهويتك، أرسلي رسالتك لتشرحي نضالك و الصعوبات التي أوجدها الحجاب في حياتك.


أسئلة مكررة

لن تسير لوحدك، إنها منصة أنشأتها ١٠-١٥ صديقات يعرفن بعضهن البعض من مختلف قنوات التواصل الاجتماعي. تقدمت مرحلة “التعرف” من خلال إيجاد النساء بعضهن البعض و تبادل الأفكار بين النساء اللواتي يفكرن في مواضيع حقوق و حرية المرأة و حرية التعبير والمساواة الإجتماعية بين الجنسين و لديهن حساسية تجاه هذه المواضيع. خلال هذه المرحلة ، لوحظ أن بعض الصديقات كن يرتدين الحجاب من قبل، وكن مسلمات في الماضي و لكنهم لم يعدن ، وبعضهن لا تزال يواجهن المشاكل مع عائلتهن و أنفسهن حول الحجاب، و بعضهن ليس لديهن مثل هذا الماضي ولكن لديهن رغبة في التضامن. برزت منصة “لن تسير لوحدك” كنتيجة لهذا الإدراك.

منصة “لن تسير لوحدك”، منصة أسست لغرض مشاركة ، إما بالإسم أو بشكل مجهول، قصص النساء التي ارتدت الحجاب في أي جزء من حياتها  و خلعته، أو مازلن يرتدينه أو يتعرضن لضغوط جسدية و نفسية حول إرتدائه  من عائلاتهن أو من أي بيئة آخر. 

تحتوي المنصة على هذه الأهداف لمجموعة صغيرة من النساء اللواتي يتبادلن الأفكار ويخبرن بعضهن البعض قصصهن و يلاحظن أنهن لسن وحدهن؛ الوصول إلى جمهور أوسع ، والاستماع إلى قصصهم أيضا، و إظهار أن هناك قصصًا مماثلة، و خلق شبكة من التضامن العقلي ، تبرز من قصص مماثلة ، غير مرئية و لكن من المعروف أنها موجودة. 

لا. هناك أيضًا أشخاص مسلمون من بين مؤسسين منصة “لن تسير لوحدك” ، وبين أولئك الواتي أرسلن القصص. نقطة حساسية هذه المنصة ليست “الدِين” ولكن “الضغط”. تقبل منصة “لن تسير لوحدك” أن ترتدي المرأة الحجاب بإرادتها و رغبتها. استنادًا إلى تجارب المؤسسين، تهدف المنصة إلى التركيز على جزء “الضغط النفسي-الجسدي” من قضية الحجاب و عرض القصص حول الموضوع.

شارك: